قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع إن إطلاق سراح الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار شرط للبدء في الحديث عن صفقة وفاء أحرار جديدة.

وأكد القانوع خلال وقفة في الذكرى السادسة لاعتقال الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار أمام الصليب الأحمر بغزة، أن إعادة اعتقال الأسرى المحررين في صفقة وفاء الأحرار عربدة صهيونية، وخرق لبنود الصفقة، ونقض للضمانات، وتنكر للاتفاق الذي تم بالرعاية المصرية.

وشدد على أن المقاومة الفلسطينية تمتلك أوراقًا قوية للإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال، وتستطيع أن تجبر الاحتلال للخضوع لمطالبها.

وأوضح أن الأحكام العالية وإعادة الأحكام على الأسرى المفرج عنهم في الصفقة لإكمال محكوميتاهم لن تنال من عزيمة الأسرى الأبطال أو تفت من عضدهم.

وأضاف القانوع أن الاحتلال مطالب بسرعة الإفراج عن الأسرى المحررين الذين تم اعتقالهم في صفقة وفاء الأحرار، والالتزام ببنود وضمانات الصفقة.

ودعا الوسيط المصري للتدخل والضغط على الاحتلال الصهيوني لإلزامه ببنود الصفقة والإفراج عن الأسرى الذين أُعيد اعتقالهم.