قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن شموخ واقتدار بلاده أثار قلق أمريكا وإسرائيل، وكان ذلك السبب وراء الاصطفاف ضدها.

ونقلت وكالة "فارس" عن ظريف، قوله، خلال اجتماع حضره النائب الأول لرئيس الجمهورية بمشاركة جمع من كبار مسؤولي وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، إن "وزارة الخارجية الإيرانية تواجه على الصعيد الخارجي اليوم العديد من الدول والمجموعات التي كرست طاقاتها لممارسة الضغوط على الشعب الإيراني".

وأضاف: "ربما لم يسبق لأي دولة (مثل إيران)، أن تعرضت إلى هكذا ضغوط من جانب بعض القوى، ولاسيما الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني".

وتابع: "شموخ واقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية أثار قلق هؤلاء وبالتالي اصطفافهم