تواصل إطلاق البالونات الحارقة من قطاع غزة، الاثنين، باتجاه مستوطنات "الغلاف"، مما تسبب باشتعال عدد كبير من الحرائق.

وقالت القناة "12 العبرية، إن دوي انفجار سمع في "سديروت" يبدو أنه ناجم عن جسم متفجر موصول ببالون أطلق من قطاع غزة، ونقلت عن أحد المستوطنين قوله: "لقد كان انفجارا مخيفا وركضنا إلى الملاجئ".

وأوضحت مصاد عبرية، أن طواقم الإطفاء تعمل على إطفاء الحرائق التي تتسبب بها البالونات، مشيرة إلى اندلاع 12 حريقا حتى ساعات عصر الاثنين.

وطالب رؤساء مجالس المستوطنات في "غلاف غزة" الحكومة الإسرائيلية، برد قاسٍ على تجدد إطلاق البالونات المفخخة والحارقة، مطالبين بأن يكون حكم البالون المفخخ كحكم الصاروخ من حيث الرد.

ودعوا الحكومة إلى تنحية الخلافات جانبا، وتوفير رد "أمني" دائم لعشرات الآلاف من سكان مستوطنات الغلاف وسديروت.

 

وقصف الجيش الإسرائيلي، مساء الأحد، أهدافا في قطاع غزة، وقال: إنه قصف نقطة رصد للجناح العسكري لحركة حماس.

وادعى الجيش أن القصف جاء ردا على البالونات الحارقة التي أطلقها مواطنون من قطاع غزة نهارا.

وأجرى وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس ورئيس الأركان أفيف كوخافي نقاشا حول ظاهرة تجدد إطلاق البالونات الحارقة، واتفق الاثنان على أنهما لن يسمحا بإطلاق البالونات دون رد، وأن استمرار الإطلاق سيؤدي إلى رد فعل كبير، حتى على حساب التصعيد.