أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء 12 أغسطس 2020، تقليص مساحة الصيد في بحر غزة إلى 8 أميال، ردًا على إطلاق البالونات الحارقة من القطاع، وفق وسائل الإعلام العبرية.

وقالت هيئة البث الرسمية، إن وزير الدفاع بيني غانتس، أمر بتقليص مساحة الصيد من 15 إلى 8 أميال، بشكل فوري وحتى إشعار آخر.

وعلى فترات متقاربة، يعلن الاحتلال زيادة أو تقليص مساحة صيد الأسماك قبالة شواطئ غزة، حيث ترهن ذلك بالتوتر الأمني في القطاع.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن 20 حريقا اندلع، الأربعاء، في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة، جراء إطلاق البالونات الحارقة.

ولليوم السابع، تشهد مستوطنات ما يسمى "غلاف غزة" حرائق على خلفية إطلاق البالونات من القطاع.

ويوم الثلاثاء، اندلع 60 حريقًا في مستوطنات "غلاف غزة" نتيجة إطلاق البالونات الحارقة، في أكبر معدل يومي منذ عام 2018، وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، وقتها، إن الحرائق أتت على نحو ألفي دونم من أشجار الغابات والحقول الزراعية، دون خسائر في الأرواح.

وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وغانتس، الثلاثاء، مطلقي البالونات بدفع "ثمن باهظ" و"رد قوي".

وبعد شهور من التوقف، استأنفت "مجموعات شبابية"، في غزة، الأسبوع الماضي، إطلاق بالونات تحمل مواد حارقة أو متفجرة، تجاه الأراضي الزراعية الواقعة في الجانب الإسرائيلي من الحدود.

ويقول الفلسطينيون إنهم يستخدمون هذه الأساليب بهدف دفع الاحتلال إلى تخفيف الحصار عن قطاع غزة المفروض منذ عام 2007، والذي تسبب في تردي الأوضاع المعيشية للسكان.