شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الخميس الموافق 13 أغسطس 2020، غارات ضد أهداف في أنحاء متفرقة من قطاع غزة.

وأفاد مراسل وكالة "نبأ برس" بأن طائرات حربية إسرائيلية قصفت مواقع، يتبع بعضها لكتائب عز الدين القسام، للجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

يشار إلى أن طائرات الاحتلال قصفت بصاروخين موقعا للمقاومة غربي مدينة غزة، وأرضًا زراعية شرقي بيت حانون شمال القطاع.

كما أغارت طائرات الاحتلال على أرض في منطقة صوفا شمالي شرقي مدينة رفح جنوب القطاع.

وقصفت مدفعية الاحتلال نقطة لقوات حماة الثغور شرقي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة

ولم يصدر جيش الاحتلال بيانًا حول الغارات، ولكن مسؤولين إسرائيليين سبق وأن هددوا بالرد على إطلاق نشطاء فلسطينيين بالونات تحمل مواد حارقة تجاه المدن والبلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.

وفي سياق آخر، قررت سلطات الاحتلال، فجر الخميس، منع إدخال الوقود إلى قطاع غزة، بعد ساعات على قرار مشابه، بتقليص المساحة المتاحة أمام صيادي الأسماك، ردا على إطلاق "البالونات الحارقة".

وقال كميل أبو ركن، منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية في أراضي الضفة الغربية وغزة، إن إسرائيل قررت "وقف إدخال الوقود الى قطاع غزة بشكل فوري، من الآن وحتى إشعار آخر".

وأضاف إن هذا القرار اتخذ "في ضوء استمرار إطلاق البالونات الحارقة من القطاع باتجاه الأراضي المحتلة".

ويأتي هذا القرار بعد ساعات قليلة على قرار مشابه، بتقليص مساحة الصيد في بحر غزة (البحر الأبيض المتوسط).

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، إن وزير الدفاع بيني غانتس، أمر بتقليص مساحة الصيد من 15 إلى 8 أميال، بشكل فوري وحتى إشعار آخر.