أعلنت وزارة الاقتصاد الوطني بغزة، صباح اليوم الخميس 13 أغسطس ،2020 أنها قامت بضبط 3.5 كيلو ذهب بمعبر رفح البري مع أحد المسافرين، بالتعاون والتنسيق مع دائرة الجمارك بالمعبر.

وقال مدير عام مديرية دمغ ومراقبة المعادن الثمينة بالوزارة م. جمال مطر، إن إدارة معبر رفح البري أبلغت المديرية بوجود كميات كبيرة من الذهب مع أحد المسافرين لتتوجه لجنة من الوزارة فورا.

وأضاف مطر في تصريح للإدارة العامة الاعلام بالوزارة، أن لجنة من المديرية توجهت على الفور برئاسة مدير عام المديرية ورئيس قسم التفتيش رائد القصاص للمعبر لفحص ومعاينة واستلام الكمية.

وبين  أنه تم ضبط 3.5 كيلو من الذهب، وتحويل الكميات لدائرة المختبرات بالمديرية لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من أن الكميات مدموغة بالدمغة الرسمية، ومن أجل اتخاذ الاجراءات اللازمة.

وأوضح مطر، أن الكميات المسموح إخراجها للمسافرين من الذهب عبر معبر رفح البري هي 200 جرام فقط، وأن أي كميات أكثر من الكمية المذكورة يجب التنسيق مع المديرية، وإلا تعتبر عملية تهريب.

يذكر أن السلطات المصرية فتحت معبر رفح البري اليوم الخميس لليوم الثالث على التوالي، في كلا الاتجاهين، بعد إغلاقه في شهر مارس الماضي أمام مغادرة المواطنين إلى الخارج بسبب جائحة كورونا.

واتخذت وزارة الصحة والجهات الحكومة في قطاع غزة، اجراءات أكثر تشددًا وأكثر تنسيقًا في عملية إدخال العالقين عبر معبر رفح البري، تجنبًا لنقل العدوى بين المسافرين ومنعًا لتفشي الفيروس.