معا- طالب اتحاد المعلمين مساء الاربعاء الحكومة بصرف راتب شهر أيلول كاملا في بداية شهر تشرين اول (10) وصرف 50% من راتب شهر آب (8) خلال الأسبوع القادم وصرف كامل المستحقات فور تحويل المقاصة دفعة واحدة.

جاء ذلك خلال بيان هذا نصه:

 

الإخوة الأخوات / أسرة التربية والتعليم ....
تحية لكم وأنتم تسطرون بصمودكم وثباتكم أروع آيات المجد والفخار حيث كنتم ولا زلتم الأسطورة التي لا يمكن النيل من عزيمتها والصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات التي تهدف للنيل من مشروعنا الوطني لإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

الأخوات والإخوة ...
إن اتحادكم لم يتوان لحظة بالمطالبة بحقوقكم ولم يهادن احداً على حساب قضاياكم النقابية، حيث كنا الجهة النقابية الوحيدة التي تابعت قضية عدم انتظام الرواتب وما ترتب على ذلك حيث قمنا بإرسال العديد من الرسائل بضرورة انتظام صرف الرواتب وتبني الحكومة لبرنامج صمود وطني يضمن قدرة معلمنا الفلسطيني على الصمود في الظرف الراهن الا انها لم تجد آذاناً صاغية.

الاخوات والاخوة ...
في الوقت الذي يؤكد فيه اتحادكم على موقفه الوطني والتفافه حول القيادة الفلسطينية برفضها لكل مؤامرات التصفية لقضيتنا ولمشروعنا الوطني وهرولة الدول العربية للتطبيع مع كيان الاحتلال ،فإننا نحمل الحكومة المسؤولية الكاملة تجاه ما يحدث بسبب عدم صرف الرواتب كاملة .
ان تخبط الحكومة في إدارة الازمة وتصريحاتها المتضاربة تجاه الازمة المالية خلقت احتقانا عاليا لدى المعلمين الذين لا يملكون قوت يومهم او تكلفة ذهابهم الى أماكن العطاء في مدارسهم .

وانطلاقا من واجبنا النقابي فإننا نؤكد على الآتي:
1- صرف راتب شهر أيلول كاملا في بداية شهر تشرين اول (10) وصرف 50% من راتب شهر آب (8) خلال الأسبوع القادم وصرف كامل المستحقات فور تحويل المقاصة دفعة واحدة.
2- انهاء كافة قضايا المحافظات الجنوبية (التقاعد المالي، تعيينات 2006.2007.2008 ودفع كافة المستحقات المترتبة لهم والمساواة في الراتب مع المحافظات الشمالية)
3- المصادقة الفورية على جدول التشكيلات من درجات وترقيات وعلاوات وحفظ الاثر الإداري والمالي
4- استكمال ما تم الاتفاق علية مع الحكومة بما يخص السكرتاريا والمرشدين وامناء المكتبات والاداريين ومساواتهم بالمعلمين
5- العمل السريع على معالجة جميع قضايا المعلمين في العاصمة القدس الشريف

الاخوات والاخوة .....
ان التفافكم حول اتحادكم هو مصدر قوة لكم وتوحيد لجهودكم لتحقيق مطالبكم العادلة والمحقة مؤكدين على ان جميع الخيارات النقابية مفتوحة امامنا في حال لم تستجب الحكومة لمطالبنا .
وسنبقى في حالة انعقاد دائم لمتابعة كافة التطورات
عاش اتحادكم وعاشت وحدتنا النقابية
الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين
23/9/2020