أعرب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، السبت، عن أمله بأن يعزز اتفاق التطبيع بين السودان وإسرائيل السلام في المنطقة.
جاء ذلك في بيان أصدره ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة تعقيبا على الإعلان عن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل، وصلت الأناضول نسخة منه.
وقال البيان: "غوتيريش أحيط علما بإعلان الولايات المتحدة وإسرائيل والسودان عن اتفاق لتطبيع العلاقات بين الأخيرتين، ويأمل أن تعزز الاتفاقية السلام والازدهار الاقتصادي في منطقة القرن الأفريقي والشرق الأوسط".
وأضاف البيان: "تبقى الأمم المتحدة ملتزمة التزاماً كاملاً بدعم جهود جمهورية السودان لتحقيق الانتعاش الاجتماعي والاقتصادي، والاستقرار والازدهار لجميع شعوب السودان والمنطقة بأسرها".
والجمعة، قال وزير الخارجية السوداني المكلف عمر قمر الدين، إن الحكومة الانتقالية وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، موضحا أن "المصادقة عليه تظل من اختصاص الأجسام التشريعية"، وفق وكالة الأنباء الرسمية.
وبذلك يصبح السودان الدولة العربية الخامسة التي تبرم اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

وعقب الاتفاق، أعلنت قوى سياسية سودانية رفضها القاطع للتطبيع، من بينها حزب الأمة القومي، وهو ضمن الائتلاف الحاكم، والحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري.