علقت حركة المقاومة الاسلامية "حماس"، مساء اليوم الخميس، على تصريحات وزير الجيش الاسرائيلي بيني غانتس بشأن صفقة تبادل الاسرى

وقالت الحركة على لسان المتحدث باسمها حازم قاسم في تصريحات عبر حسابه على التويتر: "إن وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس يقول أنه يعمل مع المنظومة الأمنية وكل النظام السياسي الصهيوني لإعادة جنوده الاسرى لدى كتائب القسام".

وأضاف: ونحن نقول أن كل المنظومة الصهيونية لن تحصل على جنودها الاسرى إلا عبر صفقة تبادل حقيقة بمفاوضات غير مباشرة، والتجارب القريبة تؤكد قدرة المقاومة على فرض إرادتها.

وفي وقت سابق، قال وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس، إن المؤسسة الأمنية والنظام السياسي بأكمله يعمل بمساعدة مصر ودول أخرى لإعادة الجنود الإسرائيليين من قطاع غزة وسنواصل كل جهد من أجل تحديد موقعهم أينما كانوا .

 

 

وأضاف غانتس: "جهودنا لا تتوقف في العمل على إعادة أورون شاؤول وهدار غولدين اللذين أشعر بمسؤوليتي الشخصية تجاههما بصفتي الشخص الذي أرسلهما إلى المعركة".

وتابع: "بدون إعادتهما لن يكون هناك خطوات لتطوير غزة. لن نتصرف كحيوانات بشرية ولن نمنع الأدوية والطعام، لكن في نفس الوقت لن نسمح بتنمية حقيقية وطويلة الأمد في قطاع غزة حتى يعود الجنود".

وأشار غانتس إلى "أن إسرائيل تقوم حاليًا ببناء علاقات مع العديد من الدول العربية. نحن بدورنا نسخرها باستمرار لهذا الجهد الإنساني".