قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، اليوم الأربعاء، إنه "خلال ثلاثة أيام قادمة سيكون هناك إنهاء لملف الاعتقالات السياسية التزاماً بمرسوم تعزيز الحريات".

وأكد الرجوب على أن "ملف الحريات سيتم إغلاقه خلال أيام".

وبخصوص اجتماع القاهرة القادم، قال الرجوب في تصريحات لتلفزيون فلسطين تابعته "سوا": "مخرجات اجتماع القاهرة المرتقب ستكون هناك آليات واضحة حول الانتخابات القادمة".

وأضاف: "مخرجات الاجتماع القادم بالقاهرة، سيكون التأكيد على وحدة مفهوم بآليات متفق عليها مطمئنة لجميع القوى السياسية والمواطنين".

وأكد الرجوب على أنه "لن يكون هناك تغيير في الجداول الزمنية التي تخص الانتخابات".

وحول المشاورات داخل حركة فتح، قال الرجوب: "نحن في حركة فتح أخذنا قرارا بأن نكون في قائمة واحدة وهذا قرار نهائي ولن يكون هناك أكثر من قائمة واحدة".

 

وعمّا إذا كان هناك مساعٍ لقائمة مشتركة، قال الرجوب: "نحن حتى هذه اللحظة لم نتشاور مع أحد، واللجنة المركزية اتخذت قرارا ببناء جبهة وطنية عريضة يشارك بها الجميع".

وفيما يخص حركة حماس، قال الرجوب: "إذا لم يحصل اتفاق مع حماس على كل المحاور، فسينهار الاتفاق بيننا، يجب أن يكون هناك اتفاق وضبط على كل المواضيع، هناك الكثير من المواضيع التي يجب أن نتفق عليها معهم".

وأكد الرجوب، على أن الهدف من إجراء الانتخابات هو إنهاء الانقسام والشراكة الوطنية.

كما شدد الرجوب على أننا "نثق بقضاة محكمة الانتخابات التي شكلت تبعا لمرسوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس".