علّق جميل سرحان، نائب مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان لقطاع غزة، على قرار محكمة الانتخابات رفض ترشح الأسير حسن سلامة.

وقال سرحان عبر صفحته بموقع (فيسبوك): "قررت لجنة الانتخابات المركزية رفض ترشيح الفلسطيني حسن سلامة (المعتقل في سجون الاحتلال منذ 26 عامًا)، لعدم تسجيل اسمه في سجل الناخبين النهائي، وأيدت محكمة قضايا الانتخابات قرارها، فتم شطب اسمه من قائمة حماس الانتخابية".

وأضاف: "لجنة الانتخابات والمحكمة نفذتا النص القانوني الذي يؤكد أن التسجيل شرط لقبول الترشيح، ولكنها لم تنظر للحكمة من هذا الشرط، ولم تستطع فهم وتطبيق وتفسير النصوص لتطبيق الديمقراطية في مواجهة الاحتلال، فهذا موضوع عنوانه المشاركة السياسية، (فأي سياسة هذه أو مشاركة دون الأسرى في سجون الاحتلال، بتسجيل أو دون تسجيل؟!).

وذكر سرحان أن اللجنة والمحكمة لم تفهم أن مسؤولية التسجيل في سجل الناخبين على عاتق السلطة الوطنية ولجنة الانتخابات وهيئة شؤون الأسرى، وعدم تسجيل أي معتقل في سجل الانتخابات خطأهم جميعًا، فهل من المعقول معاقبة حسن سلامة لفشلكم في تسجيله أو تسجيل جميع المعتقلين؟".

وختم جميل سرحان، حديثه، بالقول: "لقد أخطأت لجنة الانتخابات، وجانب الصواب قرار المحكمة، وستلاحقكم أيام اعتقاله التي تصل إلى عشرة آلاف يوم، نصفها في العزل الانفرادي"