أغلقت السلطات المصرية معبر رفح البري بعد يومين فقط من فتحه استثنائياً الأربعاء والخميس.

وقالت هيئة المعابر والحدود بوزارة الداخلية في غزة، في بيان لها، الجمعة، إن إجمالي المسافرين الذين غادروا القطاع خلال اليومين بلغ 747 مسافراً من أصل 30 ألف مسجل في كشوفات الوزارة من الحالات الإنسانية الصعبة، بنسبة لا تتجاوز 2% فقط.

وأضافت الهيئة أن حافلتين من المسافرين أمس الخميس شملتا كشف التنسيقات الذي طالب الجانب المصري بإدخاله، وأعاق إدخال الحالات الإنسانية.

ولفتت إلى أنه تم إرجاع 21 مسافراً ومنعهم من السفر دون إبداء الأسباب، كما وصل القطاع 1332 مسافراً عالقاً من الأراضي المصرية خلال اليومين بينهم 21 مرحلاً من السجون المصرية.

وأضافت هيئة المعابر أنها لم تتلق أي إشارات بتمديد عمل المعبر أو إعادة فتحه قريباً، ما يعني تفاقم الأزمة الإنسانية القائمة منذ سنوات في ظل تواصل إغلاق المعبر وتكدس عشرات الآلاف من المرضى والطلاب وحملة الإقامات والجوازات الأجنبية.

يذكر أن معبر رفح البري لم يتم فتحه منذ بداية العام الجاري سوى 5 أيام على فترات متباعدة، آخرها بعد 85 يوماً من الإغلاق المتواصل.