كشف تقرير إسرائيلي اليوم الجمعة النقاب عن خفايا غرفة عمليات الجيش بالجنوب والتي شكلها بعد الحرب الأخيرة على غزة، حيث وصف التقرير ما يجري فيها بصراع العقول بين الجيش وحماس.

وبين التقرير الذي نشرته صحيفة "معاريف" العبرية أن غرفة العمليات تتواجد بمقر قيادة المنطقة الجنوبية بالجيش بالنقب، وأن دورها يتمثل بمتابعة ما يدور في غزة وبشكل خاص داخل حركة حماس .

وتوجه غرفة العمليات أهدافها على الأنفاق وتصنيع الصواريخ والطائرات بدون طيار، وكبار قادة حماس ورجالات الكوماندو البحري، ويقضي عمل الغرفة على ضرورة إحباط العمليات قبل تكبيد الجيش والإسرائيليين خسائر بشرية.

ويجلس في مبنى العمليات المقسم إلى غرف صغيرة ومتطورة خيرة العقول الأمنية الإسرائيلية التابعة لشعبة الإستخبارات بالجيش "أمان".