أرسل رئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلية بنيامين نتنياهو برقية توبيخ شديدة اللهجة إلى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند يطالبه فيها بعدم الترويج للمبادرة الفرنسية لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي. وفقا لما كشفت عنه القناة الثانية الاسرائيلية على لسان معلقها السياسي أودي سيغال.

الجدير بالذكر، أن (اسرائيل) أعلنت في الآونة الأخيرة عن رفضها للمبادرة الفرنسية، في حين رحبت بها القيادة الفلسطينية.

ومن المقرر أن تعقد فرنسا في نهاية هذا الشهر الجاري اجتماعا على مستوى وزراء الخارجية من دول أوروبية وعربية من دون ممثلين من السلطة الفلسطينية أو (إسرائيل) لبحث المبادرة الفرنسية عقد مؤتمر دولي للسلام.

ولم تقرر الولايات المتحدة الأمريكية بعد ما إذا كانت ستشارك في مؤتمر السلام الذي تنوي فرنسا عقده من عدمه.

وكان وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس أعلن نهاية يناير الماضي أن بلاده ستعيد سريعا تحريك مشروعها لعقد مؤتمر دولي "لإنجاح حل الدولتين" فلسطين و(إسرائيل)، الأمر الذي رحب به الفلسطينيون، فيما تحفظت (إسرائيل) عليه واعتبرت أن ذلك "يشكل حافزا للفلسطينيين على إفشال المفاوضات السلمية".