أصدر نادي ريال مدريد الإسباني بياناً رسمياً عبر موقعه الالكتروني على شبكة الانترنت أكّد فيه أن لاعبيه سيرتدون شارات سوداء خلال المواجهة التي ستجمع فريق العاصمة الإسبانية بنظيره ديبورتيفو لاكورونا، مساء اليوم السبت، على ملعب ريازور، ضمن منافسات الجولة الثامنة والثلاثين والأخيرة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم؛ وذلك تضامناً مع ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف رابطة مشجعي النادي في العراق.

وندّد نادي العاصمة الإسبانية في البيان الذي نشره على موقعه الالكتروني بالهجوم المروع الذي استهدف رابطة مشجعي النادي في مدينة سامراء العراقية، والذي أسفر عن مقتل 16 شخصاً من أفراد الرابطة وإصابة أكثر من 20 آخرين بجروح، مُعرباً عن بالغ حزنه جراء الهجوم الإرهابي، وتضامنه في الوقت ذاته مع أسر وأصدقاء الضحايا.

وأشار النادي الملكي إلى أن لاعبيه سيخوضون مباراة الجولة الختامية من بطولة الليغا، والتي ستجمع فريق العاصمة الإسبانية بنظيره ديبورتيفو لاكورونا، بشارات سوداء، وذلك تكريماً لأرواح مشجعيه في العراق، الذين لقوا مصرعهم في هجوم إرهابي لتنظيم داعش في العراق.

وأعرب نادي ريال مدريد في نهاية البيان عن تضامنه التام مع الشعب العراقي الذي يُعاني من ويلات العنف والإرهاب، مُشيراً في الوقت ذاته إلى أن عشاق النادي الملكي في شتى أنحاء العالم يبكون ويشعرون بالحزن لفقدان أنصار الفريق، الذين لن ُيمحوا من ذاكرة أحد.