قالت محامية نادي الأسير الفلسطيني جاكلين فرارجة إن أسرى معتقل "عتصيون" يعيشون أوضاعاً مأساوية جراء موجة الحر التي تضرب البلاد منذ أيام.

وأوضحت المحامية خلال زيارتها لهم، اليوم الاثنين، أن غرف المعتقل تحولت إلى أفران كونها عبارة عن "كونتينرات" حديدية متلاصقة لا منافذ فيها للهواء باستثناء فتحة صغيرة مغلقة بشبك حديدي، مشيرة إلى أنهم لا يستطيعون الاستحمام بسبب رائحة المياه الكريهة ولونها الأصفر.