قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله،  مساء اليوم الإثنين، إن التنسيق الأمني مع الجانب الإسرائيلي مستمر كما كان.

وأضاف الحمد الله خلال مؤتمر صحافي عقد في رام الله، "كان هناك مؤخرا قرار من منظمة التحرير الفلسطينية لوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل ونحن بانتظار وضع الآليات لذلك.. أعتقد أنه سيتم وضع آليات لذلك ولكن لغاية الآن الأمور كما كانت عليه."

ورد الحمد الله على سؤال عما إذا كان هناك سقف زمني لوضع هذه الآليات أنه "لا يوجد موعد لذلك."

وقررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في اجتماعها الأخير في الرابع من الشهر الجاري البدء الفوري في تنفيذ قرارات المجلس المركزي الفلسطيني والخاصة بتحديد العلاقات السياسية والاقتصادية والأمنية مع سلطة الاحتلال، ووضع آليات التنفيذ لذلك.

وأشار الحمد الله إلى أن الفترة الماضية شهدت "ستة لقاءات بين رؤساء أجهزتنا الأمنية مع رؤساء الأجهزة الأمنية الإسرائيلية والذين طلبوا منهم وقف اقتحامات مناطق (أ).. الإسرائيليون حتى الآن رفضوا".

كما أفاد بأن الحكومة بانتظار وضع الآليات لوقف التنسيق الأمني من قبل منظمة التحرير والتي ستوضح كيفية تنفيذ ذلك.