أطلق الجيش المصري حملة عسكرية غير مسبوقة بمدينتي رفح والشيخ زويد لتدمير "أوكار" ومراكز  تنظيم "بيت المقدس"، بمشاركة عشرات الآليات العسكرية والمدرعات الأمريكية الجوية التي تسلمتها مصر إضافة إلى مضادات الالغام ودبابات ومجنزرات.

وأفاد شهود عيان، فإن قوات ضخمة من الجيش بمدينة رفح تنطلق باتجاه معاقل تنظيم بيت المقدس باتجاه جنوب رفح، وباتجاه قرية بلعة غرب رفح، لضرب "الثكنات" المسلحة تحت غطاء جوي حربي كبير.

وكان وزير الدفاع المصري صدقي صبحي، قام بزيارة سيناء، أول أمس؛ للمصادقة على انطلاق الحملة العسكرية اليوم الخميس.

وانطلقت قوات عسكرية ضخمة أخرى من مدينة الشيخ زويد باتجاه قرى جنوب الشيخ زويد مثل قرى الجورة والمقاطعة والتومة، ولازالت الحملة العسكرية تمشط مراكز تجمعات المتشددين جنوب رفح والشيخ زويد.