قالت كتلة حماس البرلمانية اليوم الخميس إن القيادي محمود الزهار في الحركة لم يقصد بتصريحاته خلال ندوة الكتلة حول المحكمة الدستورية التشكيك في الرواية البطولية لنضال الشعب الفلسطيني في معركة الكرامة أو المساس بأي من رموز الشعب وقادته.

وعبرت الكتلة في بيان صحفي وصل نبأ برس عن اعتزازها بكل رموز الشعب الفلسطيني على مدار التاريخ وخاصة في معركة الكرامة البطولية التي اختلط فيها الدم الفلسطيني والأردني وشكلت انتصارا تاريخيا على الاحتلال الاسرائيلي وعلامة فارقة بعد هزيمة 1967م.

ودعت حركة "فتح" أمس الأربعاء على لسان المتحدث الرسمي باسمها فايز أبو عيطة، حركة حماس لتحديد موقفها من "تفوهات" محمود الزهار المسيئة بحق شهداء معركة الكرامة وبحق الشهيد الرمز ياسر عرفات، مطالبا الزهار بالاعتذار للشهداء وللشعب الفلسطيني.