أكد مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، الرئيس الحالي لمجلس الأمن عمرو أبو العطا، قناعة مصر بأن استمرار معاناة الشعب الفلسطيني لا بد أن تنتهي.

ونوه أبو العطا خلال كلمته في الاجتماع التشاوري المشترك على مستوى المندوبين بين الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية ومجلس الأمن، اليوم السبت، في الجامعة العربية بما ورد في دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ضرورة التوصل إلى سلام عادل وشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، معتبرا أن هذه الدعوة تشكل فرصة لفتح صفحة جديدة لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

ودعا، الأطراف المعنية إلى دراسة الأفكار الواردة في دعوة الرئيس السيسي من أجل استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وشدد أبو العطا، على أهمية هذا الاجتماع الذي دعت إليه مصر الرئيس الحالي لمجلس الأمن والقمة العربية، نظرا لقناعتها بأن التحديات التي تشهدها المنطقة ليست مجرد تحديات إقليمية، بل هي تحديات عالمية تتطلب تضافر جهود المجتمع الدولي في مواجهتها وفي صدارتها ظاهرة الأرهاب.