وصفت حركة فتح اجتماع الجهاد الإسلامي الدوري مع الفصائل الفلسطينية  الذي عقد اليوم الأحد بالـ" كويس".

وأكد الدكتور فايز أبو عيطة المتحدث باسم حركة فتح في حديث خاص لنبأ برس عقب الاجتماع، أن ما حصل في الجلسة اليوم في  مكتب العلاقات الخارجية لحركة الجهاد، " ليس مهما ولم يأتي بالشيء الجديد"،  داعيا إلى تكثيف اللقاءات الفصائلية للحد من الأزمات العالقة في الحياة الفلسطينية.

وكانت حركة الجهاد قد وضعت الفصائل بصورة زيارة وفد الحركة للعاصمة المصرية القاهرة، التي يرأسها الأمين العام للحركة  الدكتور رمضان شلح ونائبه زياد النخالة في زيارة قد تستغرق أسبوعين، يلتقي خلالها الوفد بعدد من المسئولين المصريين لبحث التطورات السياسية وسبل إنجاح إتمام المصالحة بين حركتي فتح وحماس .

وكان خضر حبيب القيادي بالجهاد قد أكد في حديث سابق لنبأ برس، أن ملفي إعادة الإعمار وإتمام المصالحة كانا على رأس الملفات المطروحة في زيارة وفد الحركة للقاهرة، مبينا أن الجهات المصرية تبدي جهودا مكثفة في دفع عجلة المصالحة الفلسطينية.