أفرجت سلطات الاحتلال، اليوم الأحد، عن الأسيرة وئام سميح عصيدة (25 عاماً) من بلدة تل جنوب غرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد اعتقال دام سنتين وسبعة أشهر.

وتم الافراج عن عصيدة من سجن (الدامون) في حيفا شمال فلسطين المحتلة عام 1948، حيث استقبلها العشرات من أفراد عائلتها عند حاجز سالم العسكري شمال مدينة جنين.

وقالت عصيدة لوسائل الإعلام، أنها أمضت فترة اعتقالها بين سجني "هشارون" و"الدامون" الذي نقلت إليه بعد اعادة افتتاحه إثر ازدياد أعداد الأسيرات في الأشهر الأخيرة.

وبدوره، أكد والدها بأن فرحة الافراج عن ابنته لا تعادلها فرحة أخرى في حياته، معبرا عن فخره بابنته التي أمضت فترة من شبابها في سجون الاحتلال بسبب مقاومتها للاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسيرة "وئام عصيده" في 11/11/2013،على حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس، واتهمها بحيازة سكين ومحاولة طعن جندي، وحمل مواد دعائية لصالح حركة حماس، وصدر بحقها حكمًا بالسجن لمدة 32 شهراً، ودفع غرامة مالية قدرها خمسة آلاف شيقل، إضافةً إلى السجن 16 شهراً مع وقف التنفيذ.

يذكر أن الأسيرة عصيدة وهي طالبة بكلية هشام حجاوي التكنولوجية، شقيقة كل من الشهيد القائد في كتائب القسام عاصم عصيدة، والأسير أسامة عصيدة المعتقل منذ عام 2002 والمحكوم بالسجن 27 عاماً.