قرر جيش الاحتلال تنفيذ سلسلة مما وصفها بـ"التسهيلات" على الحواجز العسكرية في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وقال منسق أعمال حكومة الاحتلال  "يؤاف مردخاي" في بيان صحفي أنه "تقرر تجديد وتحسين واقع الحواجز في الضفة الغربية بحيث تم بلورة خطة من شأنها زيادة نسبة العمال الفلسطينيين المارين إلى أماكن عملهم في إسرائيل، وتحسين شروط الانتظار، واعتماد تكنولوجيا متطورة على كافة الحواجز".

وسيتم زيادة كمية البضائع العابرة عبر الحواجز الاسرائيلية الى 30%، وتقليص ساعات الانتظار على الحواجز بنسبة 30- 50% ، حيث قدرت الميزانية لهذه الاجراءات حوالي 300 مليون شيقل ، وفقاً لمردخاي.