اكتشفت شرطة الاحتلال خلال الأسبوعين الماضيين وجود ثلاث قنابل يدوية على شاطئ بحر "زكيم" المحاذية لقطاع غزة، ولم تستبعد الشرطة أن يكون خلف هذه القنابل أبعاد "تخريبية".

 ووفقا لما نشر على موقع صحيفة يدعوت أحرنوت العبرية صباح اليوم، فإن القنابل المكتشفة لا تتبع لجيش الاحتلال، والتي عثر عليها على الشاطئ على يد مستوطنين أثناء سباحتهم، أمس الأحد، اتصلوا بالشرطة على الفور.

وبعد تفجير القنابل وفحصها من قبل خبراء المتفجرات، اتضح بانها ليست تابعة للجيش وهناك احتمال وصولها من قطاع غزة.

ومن الجدير ذكره أنه في عام 2010، أرسلت جهات من القطاع عبوات ناسفة مربوطة بعوامات إلى شواطئ (إسرائيل)، وانتهت هذه المحاولات بدون وقوع إصابات.

ترجمة: محمود عليان