قال د. صلاح البردويل القيادي في حركة حماس، إنه لم يُجرى تبليغهم "رسميا" بشأن استكمال جولات المصالحة بجانب الحوارات السابقة بين حركتي فتح وحماس في العاصمة القطرية الدوحة.

 وكان حسام بدران المتحدث باسم الحركة قد غرد عبر صفحته الشخصية بالفيس بوك، ظهر الثلاثاء،  قائلا إن هناك : " لقاء قريب بين وفدي فتح وحماس بالدوحة لاستكمال الحوارات السابقة".

 وأكد البردويل في حديث خاص لنبأ برس، عقب حديث بدران، : "  لحتى الآن لم تُعطى لنا الترتيبات ومواعيد الزيارة".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر فلسطينية رفيعة المستوي، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس عباس (أبو مازن)، تلقى دعوة رسمية لزيارة العاصمة القطرية "الدوحة"، لبحث عدة ملفات فلسطينية وفي مقدمتها ملف إتمام المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، والذي شهد الفترة الأخيرة تحركات قطرية عبر عدة لقاءات جمعت طرفي الانقسام. 

وقالت المصادر إن: "الدعوة وجهت للرئيس أبو مازن شخصياً لعقد لقاء مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وهي دعوة مفتوحة ولم يأتي فيها تحديد لموعد الزيارة أو توقيتها". وذكرت المصادر أن اللقاء سيبحث سبل التعاون بين الطرفان إضافة للحديث عن قضايا فلسطينية هامة على رأسها الانقسام الفلسطيني.

وتوصل طرفا الانقسام نهاية مارس الماضي إلى وثيقة اساس تستند الى الاتفاقيات الموقّعة في السابق بين الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام، وتشمل الوثيقة توافقا على 6 نقاط تتناول اغلب القضايا الخلافية، باستثناء قضية هامة تتعلق بملف الموظفين الذين عينتهم حركة حماس في قطاع غزة بعد عام 2007، والتي تشكل عائقا أمام المصالحة.