حكمت محكمة الصلح في نابلس، على شخصيين بالحبس لمدة شهر، بعد أن القت الشرطة القبض عليهما بتهمة انتهاكهما حرمة شهر رمضان، والإفطار العلني في الشهر المبارك.

وقالت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة، في بيانها، اليوم الثلاثاء، "إنه وبعد وصول بلاغ لغرفة العمليات عن وجود شخصين داخل سيارة يقومان بإزعاج المواطنين عبر إحداث صخب وضجيج عن طريق مسجل السيارة، تحركت دورية الشرطة للمكان وألقت القبض على المشتبه بهما، وكانت تفوح منهما رائحة السكر.

 وأوضح البيان، أن الشرطة عثرت على زجاجة بداخلها بقايا مشروب داخل المركبة، وبسماع أقوال الشخصين اعترفا انهما كانا يتعاطيان المسكرات والخمر، وأفادا بعلمهما أنهما في شهر رمضان وتمت احالتهما للنيابة العامة.

 وأضاف أن المشتبه بهما حكم عليهما بالحبس لمدة شهر من قبل محكمة صلح نابلس، بتهمة الإفطار العلني في رمضان، وهما الآن في مركز الإصلاح والتأهيل.

 وأكدت الشرطة على متابعة منتهكي حرمة الشهر الفضيل وإحالتهم إلى الجهات القضائية المختصة، لما في ذلك مخالفة للقانون من جهة والاعتداء على مشاعر المسلمين الصائمين من جهة أخرى.