استهجن د. يحيى موسى القيادي في حماس، مشاركة أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير بأعمال المؤتمر الإسرائيلي هرتسيليا، قائلا :" السلطة ومفرزاتها وصلت إلى أعلى قمة في (الانحطاط)".

 وأضاف موسى في حديث خاص لنبأ برس، عصر يوم الأربعاء : "  مشاركة مجدلاني في مؤتمر إسرائيلي طعنة جديدة في خاصرة الشعب الفلسطيني و مقاومته؛ هو جُرم يجب أن يحاسب عليه"، مبينا أنه ليس مستبعدا على تلك القيادة  التي أفرزتها " أوسلو". وفق قوله.

 وأكد القيادي في حماس أن  التنسيق الأمني وصل لأقصى مستوياته  سيما أنه يجرى على قدم وساق من بعض القيادات الفلسطينية.

وشارك مجدلاني في مؤتمر هرتسيليا الإسرائيلي السنوي، وألقى كلمة أمام الحضور هو انتداب رسمي لعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وبالتالي فهو يمثل منظمة التحرير، وليس نفسه. كما ذكرت حركة المقاطعة "BDS".

ويشار إلى أن مؤتمر " هرتسيليا" انطلق منذ عام 2000  بمبادرة من  المستشار السياسي السابق لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والضابط السابق في الموساد عوزي آراد حيث شارك في المؤتمر العام الماضي امين سر اللجنة التنفيذية صائب عريقات.

وكانت حركة مقاطعة إسرائيل "BDS" نشرت على صفحتها على "الفيسبوك" صورة لعضو اللجنة التنفيذية احمد مجدلاني تحت عنوان "احمد مجدلاني شارك في مؤتمر هرتسيليا، الذي يهدف لحماية إسرائيل، ومواجهة حركة المقاطعة".

 في الأثناء علق القيادي في جبهة الشعبية، خالد بركات على مشاركة مجدلاني ، قائلا : " المجدلاني لم يحقق من هذه المشاركة إلا شيئاً واحداً وهو إضافة اسمه على قائمة العار التي تضم أسماء من شاركوا في مؤتمر "هرتسيليا" منذ انطلاقته عام 2000 وحتى اليوم".

 فيما رأت الجبهة الديمقراطية في بيان لها  أن مشاركة مجدلاني تشكل تحدياً سافراً للمشاعر الوطنية الفلسطينية، ولدعوات مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي، اقتصاديا وأمنياً وثقافياً ووقف كل أوجه.

  وكان قد قال واصل أبو يوسف  عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ومنسق القوى الوطنية "مثل هذه المشاركات مضرة وخاصة في ظل هذه الحكومة الفاشية التي يرأسها بنيامين نتنياهو، وهي تقدم تفسيرات غير منطقية، ومبدأها مرفوض".