اقتحمت قوات الاحتلال (الإسرائيلي) فجر اليوم السبت، عدداً من مدن الضفة والقدس المحتلتين، وداهمت منازل المواطنين.

ففي الخليل، داهمت عشر آليات عسكرية إسرائيلية مدينة دورا الخليل، من جهة بلدة واد أبو القمرة الجهة الشرقية للمدينة.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن جبارة أحمد الفقيه، فيما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

واعتدت قوات الاحتلال على أفراد عائلة الشهيد معتز الشراونة خلال اقتحامها وتفتيشها منزل الشهيد، واعتقلت اثنين من أشقائه.

فيما صادرت قوات الاحتلال قبل انسحابها من المدينة سيارة (من نوع بيجو) تعود لأحد المواطنين من عائلة الفقيه، واقتحمت أحد المحلات التجارية وصادرت تسجيل الكاميرات الخاصة بالمحل.

وفرضت قوات الاحتلال بقرار من "الكابينت" حصاراً مشدداً على محافظة الخليل، في أعقاب عملية الجمعة الأخيرة من رمضان، أسفرت عن مقتل حاخام إسرائيلي وإصابة 2 آخرين.

وفي نفس السياق، اقتحمت قوات الاحتلال قرية قصرة قضاء نابلس، وأطلقت خلال اقتحامها قنابل الإضاءة في سماء البلدة.

وشنت قوات الاحتلال عمليات اقتحام ومداهمة لبلدة سلواد شمال رام الله، وسلمت الشاب وليد عمار حامد بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

وأفادت مصادر إعلامية؛ أنّ دوريات الاحتلال اقتحمت أيضًا بلدة عتيل قضاء ‫‏طولكرم.

وفي مدينة القدس، نصبت قوات الاحتلال حاجزاً لتفتيش المركبات والتدقيق بهويات المواطنين قرب مفترق واد الربابة ببلدة سلوان.