قدمت نيابة الاحتلال في شمال فلسطين المحتلة، صباح اليوم الخميس، لائحة اتهام للمحكمة المركزية في الناصرة ضد محمود عبد الفتاح (24 عاما) من الناصرة بتهمة الاتصال مع "عميل خارجي" ودعم تنظيم إرهابي، وضد أشرف اربيع (35 عاما) بتهم مخالفات تتعلق بالسلاح ودعم تنظيم ارهابي.

ومن لوائح الاتهام اتضح بأنه خلال سنة 2014 وحتى اعتقاله في شهر يونيو 2016 دعم عبد الفتاح تنظيم "داعش" واعتاد الدخول إلى المواقع المرتبطة بالتنظيم ومشاهدة مقاطع الفيديو الصادرة عنه والتحدث مع أعضائه حول امكانية الخروج من (إسرائيل) والانضمام إلى صفوف التنظيم في سوريا.

ويوم 16/4/2016 تواصل عبد الفتاح عن طريق "فيس بوك" مع ربيع من سكان الناصرة، الذي خرج من (إسرائيل) في يناير 2014 وانضم كمقاتل في صفوف "داعش".

وبدأ الاثنان الحديث على مدى عدة أيام وبعد ذلك أرسل ربيع للمتهم رقم تليفون وطلب منه أن يستمرا بالحديث عن طريق تطبيق "واتس أب".

ووفق موقع "روتر" العبري، تعرف المتهم في بداية 2015 بواسطة "فيس بوك" على شخص قدّم نفسه على أنه محمد عبد الله من القدس.

وحدد الاثنان موعد للقاء في المسجد الأقصى. وبعد اللقاء استمر الشخصان بالاتصال عن طريق "فيس بوك".

وبعد فترة أخبر عبد الله، عبد الفتاح بأنه تسلل من (إسرائيل) إلى سوريا وتطوع في صفوف "داعش" هناك.

في حين تضمنت لائحة الاتهام التي قدمت ضد أشرف اربيع، بأنه يملك مسدس وذخيرة في بيته.