قال خطيب مسجد الشهيد عزالدين القسام، شمال قطاع غزة، الداعية عبد العزيز عودة ان هناك تعبيرا مُضللا يجري على ألسنة بعض السياسيين والاعلاميين يتمثل في التعبير عن قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بفلسطين.

وأضاف الداعية عودة -المحاضر في جامعة الأزهر بغزة- خلال خطبة الجمعة، أمس، "ان الضفة وغزة ليستا فلسطين وانما هما جزء من فلسطين ايها السياسيون وأيها الاعلاميون".

وأكد عودة أن "هذا تعبير مضلل لا يجوز أن يسود أو يروج فيما بيننا"، مشيرا إلى  أن هذا أيضا اعتراف باسرائيل سواء قالوا انهم يعترفون بها أم لا.

ويعتبر الشيخ عبدالعزيز عودة داعية وخطيب إسلامي كبير، وله دور في تأجيج الانتفاضة الفلسطينية عبر خطاباته الجهادية من على منبر مسجد الشهيد عز الدين القسام، كما أنه عمل محاضرا في الجامعة الاسلامية بغزة.

وفي عام1984  قامت السلطات الإسرائيلية باعتقال الشيخ  بتهمة التحريض، وحكمت عليه بالسجن لمدة "11" شهر وفي شهر نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1987 أصدرت السلطات الإسرائيلية أمرا بإبعاده عن وطنه، لكنه عاد لغزة في أول فرصة أتيحت له خلال شهر مارس من عام 2000.