قال الناطق باسم لجنة الانتخابات المركزية فريد طعم الله، إن العملية الانتخابية تسير وفق ما هو مخطط لها وبالتعاون مع كل الأطراف ممثلة بالمؤسسات الرسمية والأحزاب والفصائل ومؤسسات المجتمع المدني.

وذكر طعم الله في حديث خاص لـ نبأ برس أن نسبة المسجلين في الانتخابات في فلسطين مرتفعة جدا، وتعدت 79% في كافة محافظات الوطن، حيث وصلت نسبة المسجلين في قطاع غزة لوحده 84.3 % بينما وصلت في الضفة الغربية المحتلة إلى 75%.

وأوضح طعم الله أن لجنة الانتخابات تقوم كل عام بعملية تحديث لسجل الناخبين، وآخر عملية تحديث قامت بها اللجنة كانت في شهر آذار من العام الحالى.

وبين أن لجنة الانتخابات فتحت مراكز التسجيل لأن هذا متطلب قانوني يجب ان تقوم به اللجنة قبيل كل عملية انتخابية لمدة خمسة أيام تحت بند "تسجيل ونشر الاعتراض" بهدف تسجيل المواطنين، بالاضافة إلى أن لجنة الانتخابات تنشر خلال هذه المدة سجل الناخبين الذي يحتوي على أسماء مليوني مسجل بهدف عرض تلك الأسماء على المواطنين ليتسنى لهم تقديم أي اعتراض على أي مسجل للجنة.

وأشار الى ان لجنة الانتخابات هي من تقوم بالاشراف على الانتخابات، أما تأمين العملية الانتخابية فهي موكلة لوزارة الداخلية بغزة.

يذكر أن عملية التسجيل وتحديث سجلات الناخبين قد بدأت في الضفة المحتلة وقطاع غزة، استعدادا للانتخابات البلدية المقبلة، بعد أن حددت الحكومة الفلسطينية الثامن من اكتوبر/كانون أول المقبل موعداً للانتخابات المحلية، ووافقت حماس على إجرائها بغزة في الموعد المحدد، والمشاركة فيها أيضا، وأعقب تلك الموافقة وصول وفد من لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، الأحد الماضي، برئاسة حنا ناصر رئيس اللجنة إلى قطاع غزة، التقى خلالها وفد من حماس، وعبر عن ارتياحه من الزيارة، مؤكداً أن اللجنة حصلت على ضمانات كافية من جميع الجهات، في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، لاحترام نتائج الانتخابات المحلية.