اعتقلت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأحد، مسنّا ونجله بعد اقتحام منزلهما وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، في الوقت الذي شنّت فيه قوّات الاحتلال عمليات تمشيط في عدد من المواقع جنوب الخليل.

وأكد شهود عيان لمصادر إخبارية، أنّ قوّة عسكرية من جيش الاحتلال اعتقلت المسن مسعود الخطيب (60 عاما) ونجله محمد بعد اقتحام منزلهما في حيّ تل الرميدة وسط مدينة الخليل، ونقلتهما إلى جهة مجهولة.

وأضاف الشهود إنّ قوّات كبيرة من جيش الاحتلال نفّذت عمليات اقتحام وتفتيش لمنازل المواطنين، وعبث بمحتوياتها، خاصّة القريبة من البرج العسكري والمقابلة له، ونفذ عشرات الجنود عمليات تمشيط في حقول الزيتون المجاورة.

كما أقامت قوّات الاحتلال حاجزاً عسكرياً في منطقة قيزون بمدينة الخليل، تزامناً مع اقتحام قوّات الاحتلال عدداً من منازل المواطنين في بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل، عقب إلقاء زجاجة حارقة على البرج العسكري المقام على مدخل البلدة، منفذة عمليات تمشيط موسّعة في محيط مستوطنة "بيت حجاي" جنوب الخليل، وشوهد عشرات الجنود ينفذون عمليات التمشيط في الجبال المجاورة للمستوطنة والمطلة على الشارع الالتفافي القريب.

أمّا على صعيد محافظة بيت لحم، كررت قوّات الاحتلال منذ عدّة أيام نصب الحواجز العسكرية على مداخل بلدات العبيدية ودار صلاح وبيت ساحور شمال شرق بيت لحم، إضافة إلى مواصلة مصادرة تسجيلات كاميرات المراقبة.