أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم عن دراستها حاليا لإمكانية إطلاق العام الدراسي المقبل في قطاع غزة بعد إطلاقه في الضفة الغربية مباشرة، بحضور رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله وذلك تجسيدا لوحدة الوطن وتقديرا لجهود الأسرة التربوية في قطاع غزة.

وبينت الوزارة أن هذا الأمر يبرهن حرص الحكومة على إنهاء الملفات التربوية خاصة في قطاع غزة حسب الأصول، والتزاماً بوحدوية التعليم في غزة والضفة؛ تأكيداً على ضرورة تحقيق التجانس والتكامل في العمل التطويري الذي تقوده الوزارة حالياً.