أعادت المحكمة الحركية لحركة فتح، القيادي في الحركة سفيان أبو زايدة، بعد أن فصلته في وقت سابق بسبب خلافات داخلية.

وقال أبو زايدة في تصريح على "فيسبوك": "تسلمت الخميس وبشكل رسمي قرار المحكمة الحركية لحركة فتح والذي أعاد لي حقي الذي اعتدت عليه اللجنة المركزية للحركة من خلال فسخ قرارها بفصلي من الحركة قبل حوالي عامين".

وشكر القضاة في المحكمة الحركية وفي مقدمتهم الدكتور عمر الحروب رئيس المحكمة.

وأعرب عن أمله، أن تكون هذه الخطوة بداية لرفع الظلم عن كل الأخوة الذين تعرضوا إلى قرارات جائرة وغير نظامية سواء من فصلوا من الحركة أو قطعت رواتبهم أو فصلوا من وظائفهم.