استشهد شاب فلسطيني من مدينة رام الله بالضفة المحتلة، صباح اليوم الخميس، متأثراً بجراح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي عام 2007.

وأفادت مصادر طبية باستشهاد الشاب محمود جودة داخل مستشفى المقاصد في القدس المحتلة متأثرًا بإصابته.

يذكر أن الشاب جودة أصيب على يد وحدات خاصة اقتحمت رام الله عام 2007 أثناء قدومه من غزة حينها.