استنكر سفير فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية جمال الشوبكي، مصادقة الكنيست الإسرائيلي، على مشروع قانون يدعم مصادرة أراضي فلسطينية، تحت مسمى شرعنة بناء البؤر الاستيطانية.

ووصف السفير الشوبكي في بيان له اليوم الثلاثاء، هذا القرار بالانتهاك الصارخ للقانون الدولي وبالتصعيد الخطير الذي سيشعل الأحداث في المنطقة، وجريمة تتحدى فيها إسرائيل العالم أجمع.

وأضاف، إن هذه السياسة ليست بالغريبة في نهج التعامل الإسرائيلي مع الشعب الفلسطيني، حيث أن (إسرائيل) لا تعترف على أرض الواقع إلا بسياسة القوة والتطهير العرقي والمصادرة، ومحاولات القضاء على كل ما هو فلسطيني.

وأكد السفير جمال الشوبكي على عدم شرعية هذه المستوطنات، وأنها تضر بكل الجهود المبذولة لتحقيق السلام، وخصوصا بالتزامن مع المؤتمر الدولي للسلام الذي ترعاه فرنسا لتحريك عملية السلام، ولكل الجهود المبذولة لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية. 

وحذر الشوبكي من تمرير هذا القرار في ظل انشغال العالم بالأزمات الأخرى التي أثرت على أولويات الاهتمام بالقضية الفلسطينية، داعياً الجميع إلى تحمل مسؤولياته اتجاه الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية.

وطالب الشوبكي المجتمع الدولي إلى ضرورة التحرك لمواجهة هذا القرار ووقف التغول الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية ومصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية وطرد سكانها بشتى وسائل القوة والقمع والاقتلاع.