عزز الكيان الصهيوني علاقاته الدبلوماسية مع أفريقيا، بعد نجاحه في استقطاب مشاركة عدد من المسؤولين الحكوميين في مؤتمر زراعي حول تقنيات وخبرات الزارعة الإسرائيلية، في المناطق القاحلة وشبه القاحلة، واستعدادها لتقاسم هذه المهارات مع الدول الأفريقية.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" العبرية، مشاركة 7 وزراء أفارقة على الأقل في المؤتمر الذي سيقام في (إسرائيل) الأسبوع المقبل إلى جانب مسؤولين كبار من 13 دولة أفريقية، بينها دول مسلمة أو إسلامية وكانت تُقاطع في (إسرائيل) دعماً للقضايا العربية.

وأفادت الصحيفة بأن المؤتمر سينطلق الإثنين المقبل، بمبادرة من الوكالة الإسرائيلية للتعاون الدولي والتطوير والاتحاد الاقتصادي لدول غرب أفريقيا، تحت شعار "تحسين الإنتاج الزراعي المستدام في المناطق القاحلة وشبه القاحلة".

وذلك بمشاركة وزراء خارجية نيجيريا، وتوغو، وليبيريا، وغينيا، وكيب فيردي، وغامبيا، وسييراليون، إلى جانب مسؤولين سامين في بينين، وبوركينا فاسو، وكوت ديفوار، وغانا، وغينيا بيساو، والسنغال.

وحسب الصحيفة، يُنتظر أن يُخصص المؤتمر لتعريف "الوزراء والمبعوثين بالتقنيات الزراعية المنتجة في إسرائيل، تركيز على التعامل مع الظروف المناخية القاحلة، بسبب المناخ المشابه للمناخ في إسرائيل، والذي يسود في بلدانهم".