أقرّ الناطق العسكري باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أن خريطة البنية العسكرية لحزب الله التي نشرها على صفحته على "تويتر" مفبركة.  

واوضح الجيش أنه مع فحص المستخدم "Judge Dan" تبيّن أن "الخريطة ليست وثيقة سرية سمح بنشرها كما فهم منها، ولكنها خريطة مفبركة تتضمن نماذج منظمة للنقط نفسها البارزة على الخريطة لتلك المواقع، والتي ألحقت بخريطة منطقة جنوب شرق لبنان".

وأشار إلى أن "فحص تلك النقط عبر خرائط القمر الاصطناعي تظهر تناقضاً إزاء النقط البارزة على الخريطة التابعة للجيش الصهيوني".

وبحسب الناطق باسم جيش الإحتلال، فإن "الأمر يتعلق بتوضيح بصري للتهديدات إزاء حزب الله، التي تتركز عمداً في المنطقة المدنية في لبنان من خلال استغلال السكان كدرع بشري". 

وكان الناطق باسم جيش الإحتلال نشر في صفحته الرسمية على "التويتر"خريطة تظهر عدة أهداف كأهداف مفترضة لمهاجمتها في لبنان، في حال اندلاع مواجهة مع "حزب الله".

يشار إلى أن الخريطة نُشرت قبل ساعات قليلة من الهجوم الذي شنّه جيش الإحتلال في سوريا.