أفاد مركز الدراسات والتوثيق التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية بأن الاحتلال هدم 1023 منزلًا ومنشأة فلسطينية خلال عام 2016 في الضفة الغربية والقدس، وبذلك شرد 1620 شخصاً وأصبحوا بلا مأوى.

وأوضح تقرير للمركز أن 488 منزلًا و535 منشأة هدمت في محافظات الضفة والقدس المحتلة،  إضافة لإصدار إخطارات هدم لأكثر من 657 منزلاً ومنشأة خلال العام 2016.

وقال مدير المركز سليمان الوعري، "إن ارتفاعًا جنونيًا طرأ على عدد المنازل الفلسطينية التي هدمتها قوات الاحتلال خلال العام 2016 بارتفاع بلغ 114% عن العام الماضي".

وبين أن مدينة القدس شهدت أعلى نسبة هدم يليها محافظة نابلس ثم طوباس والأغوار، لافتاً إلى أن سياسة هدم المنازل يتبعها الاحتلال منذ زمن، حيث تهدف عمليات التدمير إلى تهجير السكان من أراضيهم.

وأضاف الوعري " أن نسبة هدم المنازل والمنشآت في العام الجاري شهدت ارتفاعاً كبيراً وصل إلى أكثر من ضعف ما تم هدمه في العام 2015، وهذا مخالفة لمواثيق القانون الدولي".