قال زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد، اليوم الخميس، أنه يخجل كيهودي من خطوة تمرير قانون تقييد الأذان بالقراءة التمهيدية.

وأضاف لابي خلال حديثه مع الإذاعة العبرية، "إن الهوية اليهودية تنص على عدم إهانة الأديان الأخرى وهذه هي القاعدة الأخلاقية التي نستند إليها عندما نطالب دول أخرى بحماية حرية العبادة لليهود القاطنين هناك".

وأوضح، "ليس هناك حاجة للقانون الحالي إذ أن قانون حماية البيئة ينص على فرض منع الضجيج في ساعات الليل"، معتبراً أن الهدف من المبادرين إلى طرح القانون هو توجيه الإهانة لأبناء الأقلية العربية.

من جهته قال الوزير زئيف الكين، انه لا جديد في القانون إذ أن استخدام مكبرات الصوت لرفع الأذان في ساعات الليل محظور في (إسرائيل) منذ خمسة وعشرين عاماً.

وأضاف "إن القانون الجديد يتيح استخدام هذه المكبرات في ساعات النهار"، زاعماً أن  عدداً من الدول الإسلامية مثل مصر والجزائر والسعودية واندونيسيا وتركيا تفرض قيوداً على استخدام المكبرات في ساعات معينة.