كشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن عدداً من المهاجرين الأجانب ممن يقيموا بصورة غير شرعية في (إسرائيل) قاموا بدفع آلاف الشواقل مقابل الحصول على جوازات سفر إسرائيلية مزيفة.

وأشارت الصحيفة اليوم الثلاثاء، إلى وجود ما يشبه المافيا لهذا الغرض غير السوي، موضحة احتمال تورط بعض من المسؤولين فيها خاصة وأن الجوازات كانت تصدر بصورة أقرب للحقيقة والأهم من هذا أنها حملت أختاماً تشبه الحقيقية، وهو ما يزيد من خطورة هذه القضية.

وهاجم عدد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بشراسة المافيا زاعمين تورط عدد من كبار المسؤولين بها، ما يزيد من حساسية القضية، خاصة وأنها منشورة في الصحيفة التي تعتبر واحدة من أهم الصحف المقربة من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

يذكر أن الكثير من المهاجرين الأجانب في (إسرائيل) ممن يقيمون بصورة غير شرعية بها أعلنوا أخيراً عن رفضهم لهذه الخطوة.

وزعمت صحف إسرائيلية أن بعض هؤلاء المهاجرين طلبوا التهود وحاولوا اعتناق اليهودية من أجل محاولة الضغط على (إسرائيل) لاستيعابهم، إلا أن الحكومة الإسرائيلية والحاخامية الدينية رفضوا تماماً هذا الأمر.