ذكرت القناة العبرية السابعة، مساء أمس الأحد، أن عائلة الضابط هدار جولدن احتجت على الموافقة على مطالب الأسرى بعد الاضراب الذي خاضه الأسرى في سجون الاحتلال لـ40 يوماً.

واعترضت العائلة على موافقة مصلحة السجون الإسرائيلية تحسين الظروف المعيشية للأسرى الأمنيين في السجون الإسرائيلية، وفقاً للقناة العبرية.

ونقلت القناة السابعة تصريحات عن والد الضابط الأسير لدى حماس بغزة، هدار جولدن قوله: "يبدو أن حكومة نتنياهو خنعت لمطالب أسرى حماس، التي تحتجز ابني لديها منذ الجرف الصامد".

وقالت العائلة: "لقد عبرت الحكومة عن ضعفها وقلة حيلتها أمام اعداء اسرائيل"، مضيفة "وبدلاً من تطبيق قرارات الكابينت والتضييق على الأسرى الامنيين، تقوم بالموافقة على تحسين ظروفهم المعيشية، وزيادة عدد الزيارات لهم".