يعقد "مجلس التخطيط الأعلى" التابعة لـ"الإدارة المدنية"، وهي ذراع الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، اجتماعاً الأسبوع المقبل من أجل دفع مخططات لبناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات في الضفة الغربية، حسبما ذكرت صحيفة "مكور ريشون" اليوم، الجمعة.

وقالت الصحيفة، إن اجتماع "مجلس التخطيط الأعلى" سيبحث في عدد من مخططات البناء الاستيطاني لآلاف الوحدات السكنية الموجودة في مراحل تخطيط مختلفة، وسيتم دفع بعضها فيما ستتم المصادقة على بعضها الآخر.

وأضافت الصحيفة أنه كان ينبغي عقد هذا الاجتماع خلال الشهر الماضي، لكنه تأجل بسبب زيارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى (إسرائيل)، في بداية الأسبوع الماضي.

ويعقد "مجلس التخطيط الأعلى" اجتماعاته بشكل دوري كل بضعة شعور، لكن الصحيفة أشارت إلى أن الاجتماع المقبل سيبحث عددا كبيرا من مخططات البناء الاستيطاني.

ووفقا للصحيفة، المقربة من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، فإن لجنة شكلها الأخير بحثت في مخططات البناء الاستيطاني الواسعة هذه، "من أجل إقرار أي مخططات ستطرح للبحث وأيها لن يطرح' في اجتماع مجلس التخطيط الأعلى"، وأنه في ختام اجتماع اللجنة تم إبلاغ قادة المستوطنين بالمخططات التي ستطرح للبحث.