طالبت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة وأهالي الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي بلقاء، الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الذي يزور غزة، الأربعاء في جولة يجريها في المنطقة سعيا لاستئناف عملية التسوية.

وكان غوتيريش التقى أمس بذوي الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى المقاومة الفلسطينية.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن على غوتيريش لقاء أهالي الأسرى في الضفة وغزة وعليه استدراك هذا الخطأ الإنساني، خاصة وأن الفلسطينيين هم الضحايا الحقيقيين للإرهاب الإسرائيلي.

وشددت اللجنة على واجبات والتزامات غوتيريش الدولية والإنسانية والأخلاقية تجاه لقاء أهالي الأسرى لوضعه في صورة المشهد الحقيقي الذي تجسده كلمات وأنات ودموع أمهات الأسرى القابضات على الجمر.

ودعت لعدم مساواة الضحية بالجلاد والعمل بمنطق النص الإنساني الذي وجدت لأجله الأمم المتحدة في لقاء أهالي الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين لتهنئتهم بعيد الأضحى المبارك والعمل على توفير الحماية اللازمة لأبناء الشعب الفلسطيني.