أُعيد الليلة الماضية تشغيل محطة توليد الكهرباء الرئيسية في قطاع غزة بعد ضخ كميات من الوقود المصري إليها عبر معبر رفح البري، وذلك بعد أن توقفت صباح الجمعة بسبب نفاد الوقود.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة توزيع الكهرباء محمد ثابت في بيان مقتضب، اليوم السبت، إن الجدول المعمول به حاليًا 4 ساعات وصل مقابل 12 قطع، ونأمل أن يشهد الجدول تحسنًا خلال هذا اليوم.

وأفاد بأن الشركة تستلم من محطة التوليد 45 ميجا وات من الطاقة، ومن الخطوط الإسرائيلية 70 ميجا وات، فيما لا تزال الخطوط المصرية متعطلة.

وأشار إلى أن مجموع الطاقة المتوفرة اليوم 115 ميجا وات تقريبًا، فيما وصل العجز في الطاقة إلى قرابة 485 ميجا وات.

وشهد جدول التوزيع خلال اليومين الماضيين إرباكًا شديدًا بسبب تعطل الخطوط المصرية الذي تلاه توقف محطة التوليد عن العمل أمس، مما أوصل عجز الطاقة إلى حوالي 80% حسب شركة الكهرباء، حيث لم تتعدَّ ساعات وصل الكهرباء للمواطنين الساعتين مقابل 20 ساعة قطع.

وتفاقمت أزمة الكهرباء في غزة عقب تقليص سلطات الاحتلال بدءًا من 19 يونيو الماضي 50 ميجاواط من أصل 70 كانت تغذي غزة من شركة الكهرباء الإسرائيلية، بعد طلب السلطة الفلسطينية ذلك ضمن الإجراءات العقابية التي اتخذتها ضد غزة لإجبار حركة حماس على "تسليم القطاع".