قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، صباح اليوم الأحد، إن الأنباء التي تتوارد من القاهرة بشأن حل حركة "حماس" اللجنة الإدارية في غزة "أمر مبشر إن كانت الأخبار دقيقة وصحيحة".

وأضاف العالول في تصريح لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، "لا نريد التسرع بشأن ما يتوارد من أخبار إلا بعد التأكد منها، وأعتقد أنه سيكون لنا تواصل اليوم مع وفدنا في مصر من أجل تسليط الضوء على ما تم التوصل له".

وتابع نائب رئيس حركة فتح "هذه إشارة إيجابية إن كانت حماس عمليًا ألغت اللجنة الإدارية، وأبدت استعدادها لتسليم الأمور إلى حكومة الوفاق. لكن نحن دائمًا نتروى بالأحكام للتأكد".

وبشأن القضايا الخلافية العالقة بين الطرفين، ذكر العالول وجود "كم هائل من التفاصيل وضعت لها حلول في الاتفاقيات السابقة بيننا وبين حماس".

وأكمل "من أجل ذلك قلت إن الخطوات الأولى هي إلغاء اللجنة الإدارية، وتسليم الأمور وإدارة الحياة في غزة إلى حكومة الوفاق، ثم تطبيق كل بنود الاتفاقات السابقة بما فيها الموظفين الذين سيعرضون على لجنة قانونية".

ولفت العالول إلى أن حركة فتح حدد بالأساس اتجاه حل الأزمة، وهو "إلغاء اللجنة الإدارية عمليًا وهي الحكومة الجديدة لحماس في غزة".

وأعلنت حركة "حماس" فجر اليوم عن حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعت حكومة الوفاق للقدوم إلى القطاع لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فورًا.