رحبت اللجنة الإدارية الحكومية، بالموقف السياسي والوطني المسؤول الذي أبدته حركة حماس خلال مباحثات القاهرة.

وأكدت اللجنة في تصريح صحافي، اليوم الأحد، أنها تدعم كافة الجهود الصادقة لإنهاء الانقسام وإعادة اللحمة الوطنية.

وقالت إنها لن تكون عقبة أمام تحقيق ما تم الاتفاق عليه وهي بصدد اتخاذ ما يلزم من إجراءات لتنفيذ ما ورد في إعلان القاهرة.

وأعلنت حركة حماس حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، داعيةً حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة؛ لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً.

وقالت الحركة إن هذا الإعلان يأتي استجابة للجهود المصرية الكريمة، بقيادة جهاز المخابرات العامة المصرية والتي جاءت تعبيراً عن الحرص المصري على تحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام.

وأضافت أن ذلك يأتي حرصاً على تحقيق أمل شعبنا الفلسطيني بتحقيق الوحدة الوطنية، مبينةً موافقتها على إجراء الانتخابات العامة.

كما أبدت استعدادها لتلبية الدعوة المصرية للحوار مع حركة فتح حول آليات تنفيذ اتفاق القاهرة 2011 وملحقاته، وتشكيل حكومة وحدة وطنية في إطار حوار تشارك فيه الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق 2011م كافة.