أعلن رئيس الوزراء في حكومة التوافق رامي الحمد الله، عن تشكيل لجان وزارية لمباشرة عملها في قطاع غزة فور تسلم الحكومة لمهامها.

وقال الحمد الله في مستهل اجتماع الحكومة الأسبوعي برام الله صباح اليوم الثلاثاء، إن اللجان المشكلة ستتسلم المعابر والأمن والدوائر الحكومية في غزة، إضافة للعمل على معالجة تبعات وآثار الانقسام، وكافة القضايا المدنية والإدارية والقانونية الناجمة عنه.

وجدد الحمد الله التأكيد على توجه الحكومة إلى قطاع غزة يوم الاثنين المقبل، مؤكداً أنها لن تتوانى عن تحمل مسؤولياتها تجاه سكان القطاع.

وشدد على أن تسلم الحكومة لغزة يعني أن تبدأ في تولي مسؤولياتها بشكل كامل دون اجتزاء أو انتقاص، وفق القانون في جميع القطاعات والمجالات.

ودعا الحمد الله الفصائل ومنظمات المجتمع المدني للعمل على إسناد المصالحة وتمكين الحكومة من أداء مهامها وواجباتها بغزة.

وأعلنت حكومة الوفاق الوطني عن قدومها لقطاع غزة يوم الاثنين برفقة كافة الهيئات والسلطات والأجهزة الأمنية للبدء بتسلم مهامها في القطاع، فيما رحبت حركة حماس بهذه الخطوة ودعت للتراجع عن الإجراءات العقابية ضد غزة، بالتزامن مع زيارتها.