استفز وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الليلة الماضية، العرب والمسلمين، بعد أن علق على أداء اللاعب المصري محمد صلاح خلال مباراة فريقه ليفربول الانجليزي أمام فريق روما الإيطالي في جولة الذهاب من الدور النصف النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وقال ليبرمان عبر تويتر عقب انتهاء المباراة أنه يرغب بضم محمد صلاح إلى الخدمة الدائمة في صفوف الجيش الإسرائيلي. مغردا: "سأتصل برئيس الأركان وأطلب منه التوقيع مع صلاح للخدمة الدائمة"، مشيدا بفريق ليفربول بالقول "ليفربول فريق رائع، لكني لا زلت أفضل الجيش الإسرائيلي".

النائب العربي في "الكنيست" الإسرائيلي، أحمد الطيبي، لم ينتظر طويلاً للرد على ليبرمان؛ إذ شن هجوماً لاذعاً على وزير جيش الاحتلال بعدما وجه إليه كلاماً مباشراً عبر "تويتر" قائلاً: "صلاح يود أن يعرفك جيداً، ويعرف لأي قناص تود منح وسام شرف، وما هي برامجك لقصف سد أسوان".

ولم يكتفِ الطيبي بذلك بل أكمل هجومه على ليبرمان بقوله: "تغريدة تسبب الرغبة بالتقيؤ"

كما أثارت التغريدة الخاصة بصلاح شعور غريب لدى بعض الصحافيين الإسرائيليين، ومنهم المعلق العسكري ألون بن دافيد الذي رد على ليبرمان: "هل تريد ضمه إلى جولاني".