أنقذت معجزة طبية مصرية رضيعا من الموت، عقب اختراق سيخ حديدي رأسه، حيث خضع الطفل لعملية جراحية استغرقت 6 ساعات.

وقال مدير مستشفى الطوارئ الجامعية بمدينة طنطا (عاصمة محافظة الغربية) محمد الشبيني إن: "المستشفى استقبل طفلا (11 شهرا) مصابا باختراق سيخ حديدي في رأسه".

وأضاف مدير المستشفى أنه فور وصول الرضيع، شُكل فريق طبي على أعلى مستوى مكوّن من أطباء جراحة المخ والأعصاب، وأجريت للطفل عملية جراحية، تمكن الفريق الطبي خلالها من استخراج السيخ بعد 6 ساعات.

وأكد مدير مستشفى الطوارئ في طنطا أن العملية الجراحية للطفل كانت صعبة للغاية، مشيرا إلى أن المستشفى لم يستقبل مثل هذه الحالات من قبل.

وتابع الشبيني: "ما حققه الفريق الطبي يعد إنجازا طبيا كبيرا يكتب في تاريخه وعمله الطبي".

وأشار إلى أن سن الطفل الصغيرة كانت عاملا مساعدا في ألا تتسبب الجراحة غير المسبوقة بتلف في خلايا المخ.